فتق جدار البطن
يعرف فتق جدار البطن بحادثة خروج ( ازاحة ) فتث البطن في المناطق الضعيفة من جدار اليطت أو أعضاء البطن ( خاصة الأمعاء )
و مع أن هناك العديد من أنواع فتق جدار فتق البطن فان أكثر المتاطق التي نواجه هذه الحالة هي منطقة الفخذ تليه فتق السرة .

لماذا فتق جدار البطن مهم ؟
ان الفتق المعوي يتسبب في خنق او انسداد الأمعاء التي بدوره يؤدي الى احداث خلل فب السوائل كما تكمن خطورته بأنه يتسبب بأمراض قد تؤدي الى وفاة الفرد .
~ أماكن ظهور الفتق :
منطقة الفخذ ( وتظهر بنسبة أكبر عند الرجال )
بين المريء و المعدة ( يسمى ب فتق المعدة )

~ كم هم الاشخاص المعرضون بالاصابة :
يحدث فتق البطن في كلا الجنسين , وهو أكثر شيوعا عند الرجال
الحالات المفاجئة و الحادة لزيادة الضغط داخل البطن ( فتق الصدمة )
المدخنون و الأشخاص اللذين يعانون من مشاكل في الرئة والسعال المزمن لفترات طويلة التي تؤدي الى ارتفاع الضغط داخل البطن .
المسنون و الأشخاص اللذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي الذي يسبب السعال لفترة طويلة .
KOAHالمصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن
حالات زيادة الضغط داخل البكن عند الحوامل
السمنة المفرطة
مرضى الكلى اللذين يعانون من أمراض الأوعية الدموية .

~ كيف يتم تشخيص المرض ؟
الشعور بالامتلاء والألم في الفخذ في بداية الحدث ( ويختفي هذا الشعور عند الاستلقاء ظهرا.
في الحالات المتقدمة ظهور تورم في حالات الوقوف و اختفائه عند الاستلقاء .
خروج أصوات من داخل التورم.
شعور بالألم في منطقة الفتق ,الغثيان , التقيؤ وصعوبة في اسخراج الغاز والبراز .
~ ما الذي يجب عمله :
– يتم وضع تشخيص مرض الفتق بعد أخذ المعلومات عن سير المرض من الشخص الخاضع للمعاينة.
– في حال تشخيص مرض الفتق بشكل واضح لا نحتاج إلى إجراءات إضافية مثل الموجات فوق الصوتية أو المقطعية.
– في المراحل الابتدائية للفتق أثناء المعاينة إذا كان هناك غموض حول وجود الفتق وعدم وجوده فإننا نلجأ إلى إجراء الموجات فوق الصوتية وأثناء الإجراء نطلب من المريض أن يتماسك ويأخذ نفساً عميقاً ويقوم بقبض عضلات البطن لكي نتمكن من معرفة ما إذا كان هناك مناطق رخوة في البطن والتي بدوره يساعدنا في تشخيص المرض.
وعلينا أن نشير إلى أهمية إجراء (القبض) ويفضل أن يكون المريض في وضعية الوقوف لكي لا يصعب علينا معرفة منطقة الفتق.

~ ما هو علاج الفتق؟
– علاج الفتق هو الجراحة. فقط عند الأطفال حديثي الولادة فهو غير جراحية. بخلاف ذلك يتم معالجة جميع أنواع الفتق عن طريق العملية الجراحية.
وهناك نوعين من الجراحة :
– جراحة مفتوحة.
– جراحة مغلقة ( يتم فيها استخدام المنظار )
~ العملية الجراحية المفتوحة :
– هو شكل من أشكال الجراحة ينطوي على إصلاح الخلل الموجود ودعم المواد المقبولة من قبل الجسم.
– اعتماد طريقة ( الشبكة ) في العلاج في السنوات الأخيرة نظراً لتقبل الجسم لهذه الطريقة وعدم ظهور أي مشكلة بعد إجرائه.
– كما يمكننا علاج كل من الفتق الإربي، السري وكذلك شق الفتق بهذه الطريقة.
– وهنا السؤال الأكثر أهمية بعد الجراحة هو احتمالية تكرار الفتق.
في العمليات الجراحية عن طريقة الشبكة احتمالية تكرار المرض من 1 إلى 5 بالمئة.
أما في حال علاج الفتق الإربي عن طريقة الشبكة فاحتمالية تكراره هو 1 بالمئة.
– فترة الشفاء بعد عملية الفتق تختلف عند كل شخص ولكن الفترة بالعادة تتراوح بين أسبوع إلى عشرة أيام ويمكن للمريض أن يعود إلى حياته اليومية النشطة بعد هذه الفترة.

~ العملية الجراحية المغلقة :
– يتم معالجة الخلل عن طريق تصحيح الفتق وعلاجه بأسلوب الشبكة ويعتمد على إحداث ثقوب (cm 0.5-1 )
– تعد الجراحة المغلقة أكثر راحة بسبب عدم وجود شق كبير كما في الجراحة المفتوحة ويكون الشعور بالألم أقل مقارنة بالعملية الجراحية المفتوحة.
– فترة الشفاء تكون سريعة لأن الشق في الجلد و الأنسجة تحت الجلد أقل.
– احتمالية تكرار الفتق بعد العملية المغلقة 1 بالمئة.
– يمكن علاج كل من فتق الفخذ وفتق السرة بالعملية المفتوحة.
– إذا كان حجم شق الفتق كبيرة فإن النتائج التجميلية للعملية المغلقة ليست جيدة.
~ الأمور التي يجب الالتزام بها :

– بعد العملية الجراحية لفتق الفخذ :
– بعد اليوم الأول من العملية يجب الإبقاء على الضماد ويمكن ترك الجرح مفتوحا بعد اليوم الثاني والاستحمام بعد اليوم الثالث.
– ينبغي على المرضى الذكور إبقاء الخصيتين وملحقاتها معلقة لتجنب الانتفاخات وذلك بارتداء ملابس داخلية يلائم ذلك.
– عدم البقاء في حالة الإمساك وتجنب قبض البطن لفترات طويلة.
– الابتعاد عن أمور تؤدي إلى زيادة الضغط داخل البطن مثل السعال والإمساك.
– يتم إجراء حركات شد البطن لمدة شهرين.
~ بعد العملية الجراحية للفتق الجراحي :
-بالإضافة إلى التدابير المذكورة اعلاه يجب التعامل مع الشخص المصاب وفقاً لحالة المرض ووفقاً لحجم الجرح ومقدار الخلل.
– نحن ننصح بإستخدام مشد البطن على الإطلاق في حالة الفتق الجراحي ونؤكد أن الغاية في إستخدام مشد البطن ليست تهدئة عضلات البطن وإنما نوصيكم بالاستخدام النشط لعضلات البطن.
~ العلاج الطبيعي :
الغاية من العلاج الطبيعي هي التوصل لتقلصات متساوية القياس ومنع ذوبان عضلات البطن المتعلقة بالأنسجة العضلية. ويتم ذلك عن طريق أخصائي العلاج الطبيعي.